أحاديث الشتاء الدافئة

أحاديث الشتاء الدافئة

أحاديث الشتاء الدافئة
أحاديث الشتاء الدافئة

إيمان عبدالرحمن تكتب :

أحب الشتاء بل أعشقه وأعشق رائحته، وهوائه وكل ما يتعلق به ، دخول فصل الشتاء كافي أن يغير من مزاجي 360 درجة ، كبرت وكبر حبه معي ، لم أفكر يوما في سبب ولعي الشديد به الا بعد مرور أول شتاء علي بعد زواجي ، كان شتاءا مختلفا ، افتقدت فيه الكثير من الشتاء الذي تعود عليه ، ربما لأنه أول عام لي بعد الزواج في بيتي الجديد ، فكرت كثيرا حتي توصلت الي السبب ، السبب الذي يجعل شتائي محبب الي ، دافئ جميل ، شتاء نستقبله ونحن موقنون أنه شتاء مميز رغم برودته المتوقعة .

كل عام تعودت ان أقضي مدة من الشتاء عند جدتي ، نشأت في بيت عائلة كبير ، كل شتاء كان يزيد عدد أفراد الأسرة ، وكلما ازداد العدد كلما ازدادت الأحاديث الدافئة ، في أول الأمر كان جدي وجدتي أراقبهما وهما يتحدثان ، نقفل الأبواب ونشرب مشروب ساخن ونتدثر بأحاديث عذبة وذكريات جميلة وأنام في دفئ حضنها فما يميزالشتاء الذي تعودت عليه هو أحاديثه الدافئة ..
تزوج أخوالي وأنجبوا وامتلئ البيت بالأطفال والحركات ، وكثرت الأحاديث والضجة ولا تزال الأحاديث الدافئة صامدة أمام برودة الشتاء ، كبرت وكبرت معي ذكرياتي عن الشتاء والامطار ، صوت جدي يرحمه الله يستيقظ ليتوضأ كل يوم فجرا رغم البرودة ، أسمع همهماته وهو يرفع يديه لله يدعو لنا جميعا بعد ختمه للصلاة ، فأشعر بالدفء تلقائيا .
أول شتاء يمرعلي بعد زواجي افتقدت الشتاء كثيرا ، بحثت عنه في داخلي لكنني لم أجده للاسف ، فحاولت أن أزيد من عدد قطع ملابسي علني أشعر بالدفء لكنني فشلت ، لازالت البرودة تجتاحني .
نحن نقع في عشق رائحة البيوت ، هذه حقيقة أكتشفتها أيضا في رحلة بحثي عن الشتاء ، تذكرت رائحة بيت جدتي ورائحة مطبخه في الشتاء ، الأكلات الشتوية الجميلة ، العدس ، المحشي ، اعتقدت للحظة أن هذه الأكلات تحمل في طياتها التعويذة السحرية وأنني بطبخها ستجلب لي الشتاء المفقود ، لكنني أيضا للاسف فشلت .
واكتشفت أخيرا السبب ، انه يكمن في أحاديث الشتاء الدافئة ، نلتف جميعا نأكل معا ونتحدث ، عند المغرب نلتف سويا وتدفئنا أحاديث الشتاء الدافئة ، وهذا ما افتقدته كثيرا واكتشفت أيضا الحقيقة الغائبة ، انه ميراث نتوارثه وواجب علينا ان نورثه لأولادنا والا نكون قصرنا في حقهم ، ورثت من جدي وجدتي أطال الله في عمرها الدفء والحنان ، وأجمل الذكريات التي أعيش عليها حتي الآن ، ارث جميل ، واجب علي أن أورثه لأبنائي من بعدي .
أتتسائلون كيف يمر علي هذا الشتاء ؟ انه شتاء جميل لأنني نجحت في فك طلاسمه ، أحاول أن أتدفئ مع زوجي بأحاديث الشتاء الجميلة وأراقب ابنتي وهي تحبو وتلعب ، اخبئ لها أحاديث دافئة كثيرة عندما تكبر ، أري نفسي جدة يلتف حولي أبنائي وأحفادي وأنا أحكي لهم حكايات الشتاء ، أنقل لهم ميراثهم ، وأري ابنتي الان وهي تعلم أبنائها ما ورثته عن أجدادي ، أري أحاديث الشتاء الدافئة الجميلة تمر عبر السنين القادمة وأدعو الله في سري لأنني محظوظة ، فليرحم الله جدي ويطل في عمر جدتي وكثر من أحاديث الشتاء الدافئة لكم ، انها دعوة جميلة فلتدعو بها ولتعلموها أولادكم .

Post Author: إيمان عبد الرحمن

خريجة كلية الأداب/ قسم الإعلام - جامعة عين شمس صحفية بمجلة حواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.