نون دايما تكسب

نون دايما تكسب

نون دايما تكسب
نون دايما تكسب

قرار تغيير مسار حياتك ليس بالشيئ السهل علي الاطلاق ، ان تقف مع نفسك وقفة جدية لتعيد ترتيب أولوياتك وتقول لنفسك سأبدأ من جديد هو اصعب قرار يمكن ان تأخذه في حياتك .

يقول” هال ايربان ” في كتابه قرارات تغير حياتك : ” انك تمتلك اعظم وأروع القدرات ، يندب ملايين الناس حظوظهم ويمقتون حياتهم ، والطريقة التي تسير بها أمورهم ، وهم غير مدركين لكونهم يمتلكون قدرة تتيح لهم ان ينحوا منحي جديدا في حياتهم ، فما أن تتيقن من وجود هذه المقدرة لديك وتبدأ في استغلالها ، حتي تصح قادرا علي تغيير حياتك ، بالكامل لتسير علي هواك أنت … حياة مليئة بالبهجة .

وهو بالفعل ما تيقنته عندما شاهدت ” نون ” مشروع يقدم ساندويتشات و حلويات ، لتتوالي النجاحات” يا رب دايما ” واشاهده علي قنوات التليفزون لتنقل البرامج تجربة حسن محمد وتستضيفه للحديث عن مشروعه ونقله للشباب والاجمل من ذلك عندما شاهدت صديقتي وزميلة الدراسة مني حمدي تقف بجانب المشروع تدعم زوجها حسن وتداخلت الاسئلة في ذهني ، ما الذي يجعل شاب خريج حاسبات ومعلومات وله منصب رفيع في شركة خاصة يترك عمله ويقرر ان يقيم مشروعه الخاص بكل فخر ؟  وكانت البداية لاجابات لجميع اسألتي ، لاقدم لهم كل التقدير والاحترام علي هذا المشروع الرائع وهذا الفكر الراقي .

وعرفت الاجابة ، انها القوة  والدعم ، فمن يأخذ هذا القرار ليس الا شخص قوي قادر علي تقرير مصير ما يحبه  بدون قيود ، كم أنت قوي لتغير مسار حياتك وتأخذ هذا القرار ، أن تستيقظ وأنت مدير في شركة خاصة لتقرر انك غدا ستقدم استقالتك ، ولن تذهب له بل ستشتري بايك لتبدأ عليه مشروعك الخاص وتكون البداية لمشروع مطعم جميل .

والدعم ، لن ينجح الا بدعم من نون ، فبالطبع  نون دائما تكسب ، تزوجا منذ ست سنوات وانجبا هنا خمس سنوات ، وعندما قرر حسن ترك عمله وظل مدة بدون عمل قرر ان يقوم بعمل ما يحب ، تجهيز البايك استغرق اسبوعا واحدا ، لينتج حلم جميل في سبيله الي ان يكبر ، بالفعل يكتب الله له النجاح ، رائع جدا ، ولكن ما السر في كل هذا النجاح ؟ السر كان في هذه المقولة لويليام آرثر : ” اذا تجاهلتني قد لا اغفر لك ، ولكن اذا شجعتني ، فلن انسي لك هذا الصنيع “

نعم فالسر في نون ، “نون ” انه ليس فقط اسم المشروع ، بل  المرأة التي تدعم وتقوي  ، نون الزوجة ، ونون الام ، ونون الابنة والاخت .

لا تقف واستمر ، هذا اكبر درس تعلمته من نون ، ان اقف وقفة مع نفسي واعيد ترتيب اوراقي واقرر ان ابدا من جديد ، ما اريده وما اطمح فيه ، واعمل ما احب ، شابوه صديقتي العزيزة مني حمدي وزوجها حسن وابنتهما الجميلة هنا ، شابوه لكل فكرة تعطي أملا ، ولكل تحدي نقف وراءه بالتكاتف والدعم النفسي من المقربين ، شابوه لكل حلم يريد ان يخرج الي النور ليكبر فنعطي له الفرصة ليخرج الي النور ولا نكتم أنفاسه ، شابوه لكل نون تدعم زوجها ، افرحتيني صديقتي حجم الكون وابتسامتك اعطتني طاقة ايجابية تكفيني حتي الممات ، واشراقة وجهك محفورة في قلبي واتمني ان امتلك ربع جرأتكم وقوتكم في اعادة ترتيب حياتي من جديد .. شكرا لكم

Post Author: إيمان عبد الرحمن

خريجة كلية الأداب/ قسم الإعلام - جامعة عين شمس صحفية بمجلة حواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.