.

home


أبناء الطلاق

أبناء الطلاق

أبناء الطلاق :

تجربتي مع الطلاق ، أو بمعني أوضح كإبنه من أبناء الطلاق…
أيه اللي يوجعهم و أيه اللي يسعدهم ، أزاي يبقوا ناجحين فى حياتهم أو عالأقل يكونوا أسوياء ، و يعيشوا حياة إجتماعيه ناجحه بعد ما أجبروا علي العيش في تجربه فاشله ، ليس لهم أى ذنب فيها .

الهدف من تشريع الطلاق :
مستحيل يشرع الخالق شئ ويكون في ضرر للإنسان ،أذن الطلاق مش وصمة ولا سُبة ،ده تصحيح مسار للحياة عندما يصل الطرفين للطريق المسدود ، أو إستحاله العشرة بينهم ، الطلاق أوقات كتير بيكون علاج أو إستئصال لورم هايدمر باقي الجسم.

متي يكون الطلاق مدمر لنفسيه الأبناء :
عاوز أو عاوزه تكسري أبنك أو بنتك وتفقديه ثقته فى نفسه ويكون مشوه داخليا ومهزوز ، أجرح و هين أو أشتم و ألعن فى الطرف الأخر ، و تكاد تكون هي دي الحاجه الوحيده اللي بتدمر أبناء المطلقين ، مهما كان الطرف الآخر فيه من مساوئ ، فهو فى الأخر أبوه أو أمه ، يعني هو فرع من أصل ، فلو هاتعيب في الأصل ماتنتظرش خير أبدا من الفرع  ، اللى كان اختيارك أنت مش اختيار الإبن أو الإبنه لأبوه أو لأمه …
عشت أد ما عشت مع أبي و أمي ، لم يتلفظ أحد منهم على الآخر بلفظ جارح ، و إلي الآن لم أعرف ماسبب إنفصالهم أو طلاقهم ، أبويا كان بيدعي لأمي فى مرضها ، و كان بياخدني بعد صلاة الفجر و نقرلها سوره يس بنية شفائها ،و هي عمرها ما أدت فرصه لحد يتلفظ عنه بلفظ سيئ أمامى ابدا …
كده ينمو الطفل إنسان سوي غير حاقد علي مجتمعه أو كاره لكل واحد مستقر فحياته .

الطلاق مش دايما ضرر للأبناء  :
بيتكون عند أبناء الطلاق الغير مشووهين نفسيا طبعا لا إرادي كده ، دقه شديده فى اختيار شريك الحياه ، لحرصهم علي عدم المرور بالتجربه الفاشله مرة أخري ،مش عقده ، أد ماهي رغبه فى النجاح مش العكس ، وتقدير للإستقرار …
غالبا بتكون الحياه و أنت أو و أنتي من أبناء الطلاق أفضل بكثير من العيش فى بيت يضج بالخلاف المستمر و التلاسن و السب والإهانه ، و لو وصل الموضوع لذلك .. لازم الفراق ، حفاظا علي مصلحه الجميع …
أوعي تستحملي علشان نظرة مجتمع أو كلام ناس ،أنتي مش بس بتدمري نفسك ، أنتي بتدمري أنفس تانيه معاكي ،كل ذنبهم أنهم جم الدنيا فى وقت أنتم مش عارفين تحترموا بعض فيه ،      

” فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان “….
” وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته وكان الله واسع عليم “ .

ما يوجع أبناء الطلاق :
الحاجه الوحيده اللي بيحن ليها أو بيفتقدها أبناء الطلاق ، و خصوصا لو الطلاق تم و هما فى سن صغير أو أطفال ،هي الحياه الأسريه ،دي نقطه ضعف عندهم ،تلاقيهم بإستمرار يحبوا ينتموا لأسرة متماسكه  ،خال  ، عم ،جار …..
في شئ بيكون ناقص جواهم ، و بيحسوا بسعاده كبيره لما يتواجدوا فى جو عائلي ، سعاده ممزوجه ببعض الألم ، لذلك نسبه كبيرة منهم بتكون شديده الحرص علي تكوين أسر ناجحه فيما بعد …..
لأن الطلاق فى نظرهم ،قواهم ماكسرهومش ، و بيتغاضوا عن تفاهات كتير بتمر فحياتهم الزوجيه فىمقابل أنها تستمر وتنجح ، بمعني تاني مابيحبوش يخلوا حياتهم فى مهب الريح .

ما يجب أن يكون عليه شكل العلاقه بين أبناء الطلاق و الأب و الأم :

العلاقه بين أبناء الطلاق والأب و الأم  بعد الطلاق ، زي مثلث له 3 أضلاع ، لو أتكسر ضلع فيه أو ضعف لازم الباقي يضعف ويتكسر ، لازم تحافظي أو تحافظ علي علاقتك بمطلقتك أو بمطلقك جيدة وصحية ، علشان علاقتك بأبنك أو بنتك تستمر وتقوي
اخيرا …هي خطوات و أقدار كتبت علينا ومن كتبت عليه خطا مشاها …بقدر المستطاع حاولي تدفعى شر البلاء بالدعاء … وثقي فى إن اختيار ربنا دايما هو الأصلح و الأفيد ..بس خالفي هواكي و ما يأمرك بيه الشيطان .




التعليق عبر الفيس بوك
القسم : التربية
الكلمات الدليلية :

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق