.

home


احبطنى شكرا

احبطنى شكرا

يحــــدث بالفعل ..

لما تبقى محققة انجاز كبير بالنسبة لك، وفرحانة بيه جدا ومتحمسة، ولقيتى استحسان، وحب، وتشجيع، وحماس ليكى من كل أصحابك ومعارفك، فده شئ جميل جدا وقادر يرفع روحك المعنوية  جدا.
لكن أما تروحى للى المفروض أنه أهم حد أو أكتر حد المفروض أنه يحفزك ويشجعك ويساندك ، وتلاقى الرد على الإنجاز ده كله احباط ليكى وتقليل من قيمة إنجازك، ففى الأحوال العادية والتسلسل الطبيعى هتتراجعى وتحبطى وتلغى أى حاجة ممكن تعمليها تانى …

استفدت ايه..

يا ترى اللى بيعمل كده بيبقى هدفه فعلا احباط الشخص ده؟

أصل مش منطقى إن حد يبقى قريب منك ومتفرحش ليه ، حتى لو لحاجة فى نظرك بسيطة أو بلا قيمة ، المهم أنها عنده مهمة ، والمفروض  تكون عارف أنه أما جه وقالك على اللى مفرحه جالك عشان أنت مهم جدا بالنسبة ليه وعايز يفرح معاك ويحس بتشجيعك ، لكن لما كل اللى يلاقيه منك نفسنه، وكبسة، واحباط، ورد بارد، ومبهم، وبلا حماس، ويكاد يكون استهزاء بانجاز مهم ليه ، فحضرتك هتتوقع منه أيه ؟؟ ويا ترى أنت كده استفدت أيه ؟؟

مفيش أعذار..

يا ريت بقى ميجيش حد قلبه حنين، وعايز يهدى النفوس، ويقولك كان بيهزر !!

لا يا عزيزى الحاجات دى مفيهاش هزار وان هزرنا شوية طبيعى نتكلم بعدها جد ونبقى تمام ..

 ولا حد تانى يقولك أصلوا مبيعرفش يعبر عن مشاعره!!

هقولك مفيش كلام من ده، هو الموضوع مش محتاج تعبير عن مشاعر، ولا شجرة واتنين ليمون ، كفاية كلمة برافو، أو مبروك أو دى حاجة كويس ، كلها مفردات عادية وطبيعية مش محتاجة فرط مشاعر ولا نحنحة ، عشان كده الشخص اللى كده ملوش عذر .

شئ طبيعى..

اللى بيزعل فالموضوع ده أن المفروض الناس تفرح لبعض، بمجرد أنى ألاقى حد قريب منى فرحان بحاجة قوى حتى لو مش عجبانى ، أو مش ميولى أو مختلف معاه فيها أو أياً كان الحاجة دى موقفى منها أيه ، فالمفروض أفرح له بلا قيد أو شرط، وأشجعه واحمسه ، مش أقلل  منه من وإنجازه وده شئ طبيعى وبديهى جدا .

لا تبالى..

القصد من الكلام الكتير اللى فوق ده أيه بقى …
عزيزتى الجميلة فى كل مكان أفعلى ما يسعدك، وما يجعلك تشعرين بذاتك، ولا تبالى بمن يهدمك أو يحبطك …

 لا تلفتى إلى السهام الطائشة التى يرميك بها أى شخص حتى لو قريب، واسعدى بذاتك، ولذاتك، وتقدمى للأمام خطوة تلو الاخرى ولا تنظرى خلفك أبدا ، وحينما تصلين إلى هدفك، كل ما عليك هو أن تلتفتى إلى الوراء لتنظرى وتقولى للذى أحبطك من قبل، باستهانة مصحوبة بإبتسامة كبيرة …… احبطى …. شكرا

 

 

 

 

 




التعليق عبر الفيس بوك
الكلمات الدليلية : ,

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق