.

home


اكتئاب ما بعد الولادة الأعراض والعلاج

اكتئاب ما بعد الولادة الأعراض والعلاج

اكتئاب ما بعد الولادة الأعراض والعلاج :

حلم الامومة تنتظره كل سيدة ، وتظل طوال التسعة أشهر مدة الحمل تحلم بلحظة ضم المولود ، ولكنها لا تضع في الاعتبار أن نسبة كبيرة من السيدات يصبن باكتئاب ما بعد الولادة ، تبعا للاحصائيات سيدة من بين  كل عشرة سيدات يصبن بهذا النوع من الاكتئاب الذي قد تطول مدته أو تقصر خلال أول سنة من الولادة .

وسنتحدث معك عن هذا اكتئاب ما بعد الولادة واعراضه وكيفية العلاج في هذا الموضوع الذي نتمنى أن تستفيدي منه وتمتعي بأحلى الأوقات مع رضيعك بدون أي اكتئاب.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة :

حتى الآن لا يوجد سبب محدد للإصابة بهذا النوع من  الاكتئاب وبعض الخبراء يرجعون السبب إلى التغيرات الهرمونية التي تصاحب الولادة والرضاعة .

والبعض الآخر يرجعه إلى تحمل مسئولية طفل رضيع وعدم وجود الخبرة الكافية فتشعر الأم أنها غير جديرة بهذه المسئولية .

بجانب التغييرات الشكلية  الجسدية لشكل الأم وعملية الرضاعة المؤلمة في أول ايام بعد الولادة ، بجانب آلام الوضع وتذكر هذه المعاناة .

عدم النوم لفترات كافية يؤثر على الحالة النفسية بالسلب .

بينما يرجع  بعض الأطباء أن كل هذه الأسباب عندما تجتمع معا تسبب هذا الاكتئاب وخاصة إذا كان أول طفل للأم وكانت وحدها ولا يوجد مساندة من الأهل أو الزوج .

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة :

إذا كنت تشعرين بأحد هذه الأعراض أو  بعض منهم فيجب عليك طلب المساعدة من طبيبك فورا ولا تترددي  في استشارته فورا حتي لا تتفاقم الأمور سوءا .

شعور السيدة بالحزن لفترات طويلة بدون سبب مقنع .

الشعور بالفتور تجاه رضيعها .

عدم شعورها بأنها راضية عن نفسها أو أنها أم جيدة .

عدم رغبتها في التواصل مع الأصدقاء  أو الأقارب وميل الأم للعزلة .

البكاء بدون سبب وتقلبات مزاجية والبكاء لأشياء تافهة .

وقد يصل الأمر إلى إيذاء الأم لنفسها أو لطفلها لذا يجب عدم السكوت إذا أصيبت المرأة بأحد هذه الأعراض التي قد تحدث بعد الولادة في أي  وقت لمدة عام من بعد الولادة .

كيف تتغلبين علي اكتئاب ما بعد الولادة :

أهم شيء هو مساندة الأهل لابنتهم وتقديم خبراتهم لها وخاصة اذا كان اول مولود لها وشعورها أنها لا تجيد التعامل مع الرضيع .

الزوج يلعب دور مهم في إخراج زوجته من هذه الحالة  و تفهمه لطبيعة الحالة التي تمر بها وأنها مؤقتة لذا يجب عليه ان يحتويها و يتفهم ان هذه التقلبات المزاجية تحدث رغما عنها .

تغيير الجو الام مهم جدا فيجب ان تخرج وتذهب الي أماكن لتجدد طاقتها مثل النادي او الحدائق او الي اي أماكن محببة لها .

تناول الأكل الصحي والإكثار من الخضروات والفاكهة يساعد علي تحسين الحالة الصحية والنفسية .

اذا زادت الأعراض فيجب اللجوء للطبيب لطلب المساعدة حسب الحالة فربما تحتاج الي تناول مضادات اكتئاب للمساعدة علي الشفاء .

في النهاية يتمني موقع أنت فريدة  لكل أم الصحة ولطفلها العافية .

 




التعليق عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق